من عابدة المؤيد العظم؟

إليكم الموجز! السيرة الذاتية باختصار:

عابدة المؤيد العظم مفكرة إسلامية

وأستاذة في قسم الشريعة، وباحثة ومؤلفة في الفكر والتربية والفقه، والقضايا الاجتماعية والعلاقات الأسرية

مواليد دمشق 1962

الشهادات

ماجستير شريعة، والتخصص في الفكر الإسلامي عنوان الرسالة  “أزمة الهوية” 2016

– بكالوريوس شريعة إسلامية من “الأكاديمية الإسلامية المفتوحة” 2008

– بكالوريوس لغة عربية من جامعة “الملك عبد العزيز” جدة، عام 1985

مجموعة من الدورات المختلفة (برمجة لغوية عصبية، إسعافات أولية، مهارات الصوت والإلقاء، التقديم التلفزيوني الحواري، إعداد مدربين، القطاع الثالث، إدارة المتطوعين، خبرات مع موقع رواق….)

العمل والخبرات:

1- أستاذة لمادة “فقه العبادات” و”فقه الأسرة” و”السياسة الشرعية” و”الاقتصاد الإسلامي” و”التربية الإسلامية” و”مدخل للفقه والشريعة” و”البلاغة” و”النحو” ومادة “مناهج البحث العلمي”… في معاهد جدة

2- المئات من المقالات، في مجلات وجرائد مواقع معتبرة ومشهورة، سعودية وكويتية وسورية… (مطبوعة وإليكترونية)

3- ستة عشر كتاباً (عناوينها هنا في آخر المقال) عن قضايا المرأة، وفي التربية، وفي موضوعات دينية واجتماعية مختلفة

4- بضعة أبحاث فكرية وفقهية

5- برامج تلفزيونية كاملة، ومداخلات على قنوات متعددة

وقناة يوتيوب   https://www.youtube.com/channel/UC6Z3gLX_3xhZfkWAAUCseug?view_as=subscriber

الاهتمامات

– تسعى لنشر الوعي، والرقي بالفكر  والسلوك، وتفعيل الإنسانية والرحمة، وتحقيق التوازن والعدالة، وإصلاح العلاقات قدر المستطاع

– مهتمة بنهوض الأمة العربية والإسلامية، والاستقرار الاجتماعي، وتحاول المساهمة في البحث عن حلول.

– مهتمة بقضايا المرأة، والأسرة، وتربية الصغار (بالذات) لأنهم الطريق لإصلاح المجتمعات

وموضوعات كتاباتها: فكرية، واقعية، اجتماعية، ورسالتها التي حرصت عليها -مع الرقي بالفكر الإنساني- ربط الدين بالحياة، ومحاولة التوجيه والإصلاح بأساليب وأفكار سهلة ومبسطة وفي متناول الجميع.

الإنجازات والنشاطات

– برنامج تلفزيوني أسبوعي “شموع” على قناة “دار الإيمان”

– شاركت في ثلاثة برامج تلفزيونية عن جدها “علي الطنطاوي”، الأول “حياة إنسان”، والثاني عن حياته العامة على قناة “الجزيرة الوثائقية”، والثالث في برنامج “الراحل” على قناة “روتانا خليجية”

– برامج تلفزيونية كاملة، ومداخلات على قنوات فضائية تلفزيونية وإذاعية مختلفة (MBC ، مجموعة من القنوات السعودية، اقرأ، TRT ، دار الإيمان، وغيرها كثير…)

– برنامج إذاعي أسبوعي “بيت بيوت” يتناول مشكلات الأسرة والأولاد، والعلاقات الزوجية.

– شاركت بحث مؤصل عن القوامة مع مركز “تمكين” للاستشارات، ثم توقف، فصدر كتاباً منفرداً

شاركت في بعض المؤتمرات بدعوة من الجهات المنظمة، وألقت عشرات المحاضرات العامة في دول مختلفة

صفحة الفيسبوك  https://www.facebook.com/abida.alazem

الصفحة الرسمية عالفيس     https://www.facebook.com/search/top/

تويتر    https://twitter.com/AbidaAzem

البريد الاليكتروني- abida@al-ajyal.com –  abida.alazm@gmail.com

موقع إليكتروني      http://al-ajyal.com/abida/wp-login.php

المدونة         http://abidaazem.wordpress.com/

*  *  *

كان هذا الموجز، وإليكم التفاصيل:

مرت عابدة المؤيد العظم -أثناء نشأتها- بظروف غريبة وفريدة فوعت بالتجربة الحية ما للتربية من أثر في تكوين شخصية الإنسان عقلاً وفكراً وقلباً وسلوكاً:
إذ قدّر الله لي أن أولد لوالدين من أسرتين بينهما كثير من التباين، فأنا من جهة ابنة عائلة العظم، تلك العائلة التي تعاقب أفرادها على تقلد المناصب العالية أيام العثمانيين وكانوا ولاة الشام ومنهم جدنا الكبير عبد القادر (صاحب “قصر العظم” و”خان أسعد باشا العظم” في دمشق في البزورية). وبرز أبناء العائلة في مجالات شتى، فخالد العظم رئس الوزراء، واشتهر دولياً عمّ والدي “صائب العظم” بالمصارعة لقوته الخارقة وحصل على بطولة العالم، وجاء جدي “منذر” الطبيب بأول جهاز أشعة إكس لسوريا… فاشتهرت العائلة بالحسب والنسب وأَثْرَت وجرى المال في أيديها واهتمت بالحياة الدنيا والعمل لها والتفاخر فيها، ووُصمت العائلة بالبعد عن الدين إلا قليلاً من أفرادها، ومنهم والدي (هذا من جهة أبي)
أما من جهة أمي فكان الوضع مختلفاً تماماً؛ فعائلة أمي تشتهر بالتدين والالتزام وتهتم بالفقه والأدب، فهي عائلة علمية متدينة، وجدي “علي الطنطاوي” قاض وفقيه، وأبوه كذلك، وعمه كان عالماً بالفلك، وخاله الأديب “محب الدين الخطيب”، وجد جدتي لأمي الشيخ “بدر الدين الحسني” محدث دمشق الأكبر، وابنه “تاج الدين” كان رئيس الجمهورية العربية السورية أيام الفرنسيين.

اختلاف العائلتين أثر بي وأثراني، فأصبحت خليطاً من هنا وهناك، ونشأتي في بيت جدي الشيخ “علي الطنطاوي” وكوني الابنة الكبرى لبنته “بيان” المحببة إلى قلبه، ودراستي في مدارس دمشق مع معلمات متميزات… كل هذه العوامل فتحت لي الآفاق وعلمتني أشياء جميلة وقيمة، أعانتني في حياتي، والفضل لله.

السيرة الذاتية بتفصيل:
عابدة فضيل منذر المؤيد (العظم)

ولدت في دمشق 17- 10- 1962- ونشأت فيها، ودرست دراستها المدرسية كلها في مدارس دمشق الحكومية.

– حصلت على “الثانوية العامة” من الجمهورية العربية السورية (عام 1980)
– ودخلت قسم “الأدب الإنكليزي” كلية الآداب “جامعة دمشق” 1980
– ثم انتقلت إلى المملكة العربية السعودية 1981 ودرست في جامعة “الملك عبد العزيز” في جدة، قسم “اللغة العربية” وتخرجت منها عام 1985 بتقدير “جيد جداً”
-تفرغت زمناً لبيتها، وزوجها، وتربية أولادها (خمسة ذكور، وكانوا جيلين)، وحرصت خلال ذلك على اكتساب خبرات الحياة (1) بالقراءة المركزة المتنوعة والاطلاع الواسع على شتى العلوم (2) وكثرة الأسفار للغرب والشرق (3) وقامت بعدد من الدورات “الإسعافات الأولية” و”اللغة الإنكليزية” و”الكمبيوتر” و”البرمجة اللغوية العصبية”، “دورة إعداد مدربين”، “القطاع الثالث” …
-عام 1992 تلقت من مديرة مدرسة “البيان النموذجية” في جدة دعوة للتدريس في قسم الثانوي، وبدأت العمل فعلياً. ثم اعتذرت للعبء الكبير المترتب على معلمات المدارس!
-في عام 1995 بدأت في الكتابة، ونشرت -حتى اليوم- المئات من المقالات في مجلات معتبرة مثل “الأسرة” السعودية، و”النور” و”الوعي الإسلامي” و”المجتمع” الكويتية و”الشقائق” و”الحياة”… وفي المجلة الاليكترونية “المتميزة”، وفي بعض الجرائد (مثل ملحق “المدينة” الأسبوعي)… ثم في مجلة “الدعوة” السعودية، إلى أن توقف قسم الأسرة.

-صدر لها خمسة عشر كتاباً مطبوعاً، وعناوينها:

1- هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي (صدر 1998)

2- سنة التفاضل، وما فضل الله به النساء على الرجال (2000)

3- أنا أو أولادي (2002)

4- عبارات خطيرة (2002)

5- كيف نتقبل الناس ونتجنب إيذاءهم؟ (2002)

6- لا تسرفوا (وبعض مظاهر الإسراف في حياتنا) (2003)

7- وداعاً للهموم والأحزان (2004)

8- لئلا يتمرد أولادنا (2011)

9- كيف تديرين بيتك (2012)

10- هكذا يفكر الصغار (2012)

11- كيف تصنعين رجلاً؟ (2013)

12- جدي علي الطنطاوي كما عرفته (2013)

13- لك يا بنتي (2013)

14- أعراس عصرية بلا مخالفات شرعية (2013)

15- المراهقة وهم أم حقيقة؟! (2015)

16- كتاب إليكتروني جديد في أفكاره وطرحه “ما حدود طاعة الزوج؟” صدر 2015

ويوجد تحت الإعداد “هل يحابي الإسلام الرجل على حساب المرأة؟!”، و”لكي تكون الحياة الزوجية جميلة وممتعة”، وتوجد دراسات فكرية عميقة، كانت أبحاثاً، وسوف تصبح كتباً بإذن الله.

– انتسبت عام 2004 للأكاديمية الإسلامية المفتوحة ودرست فيها علوم الشرع على يد مشايخ المملكة العربية السعودية وأساتذتها، وحصلت على شهادة التخرج منها عام 2008
– عام 2011 استدعيت لتدريس مادة “التربية الإسلامية” في معهد مكة المكرمة، ثم مادتي “النحو” و”البلاغة” و”البحث العلمي”

كما انتدبت لتدريس بعض هذه المواد لمعلمات القرآن في “جمعية تحفيظ القرآن”، ومعهد “الصديقة” للعلوم الشرعي

– ودرست “فقه الأسرة” و”فقه العبادات” و”مدخل للعلوم الشرعية” في برنامج معارج المخصص للأريتريات.
– عام 2012 طُلبت للتدريس في معهد “الشاطبي” وحال بينها وبينه التعارض بالدوام.

– عام 2013 شاركت في بعض المؤتمرات، في مصر وتركيا، وبدأت بإلقاء المحاضرات العامة، في “هيئة الإعجاز العلمي”… وأصبح لها محاضرات كثيرة ومتنوعة (في الفقه والدين والتربية والمرأة…)، في تركيا والأردن وفي جدة ومكة والمدينة وإحداها في الرياض بدعوة من “مؤسسة مكة”، وأيضاً على هامش معرض الكتاب الدولي في الرياض.

– عام 2014 شاركت في بحث قيم عن “القوامة” مع د. نورة السعد، في مركز “تمكين” للاستشارات

وما زالت تُعدّ أبحاثاً متنوعة  منها الفكرية حول: “القيم” و”أثر الرجل الواحد بالإصلاح”، “الكلمة وأثرها”… ومنها الفقهية: عن “إسقاط الحمل الناتج عن الاغتصاب”، و”الإحداد في العدة” و”صلاة المرأة التي بدأت دورتها بالاضطراب إيذاناً بانقطاعها”، وأمور أخرى مما يتعلق بفقه المرأة والطفل

– عام 2013 برنامج أسبوعي على إذاعة مرئية “شرق المتوسط”، وروابط الحلقات في هذا الموقع

–  عام 2014 برنامج إذاعي أسبوعي “بيت بيوت”، وهو يتناول مشكلات الأسرة والأولاد، والعلاقات الزوجية.

 – عام 2015 شاركت في برنامج وثاقي عن حياة جدها علي الطنطاوي عرض على قناة “الجزيرة الوثائقية” (كما شاركت -من قبل- في البرنامج التلفزيوني “حياة إنسان” عن جدها “علي الطنطاوي” 2007، وعُرض على قناة “المجد” مراراً. وفي رمضان عام 2018 مشاركة في برنامج “الراحل”، على قناة “روتانا خليجية

ولها بعض المداخلات على قنوات تلفزيونية مختلفة مثل “قناة أورينت”، وقناة “اقرأ” وعلى القنوات الفضائية السعودية (الثقافية وأجيال، والاقتصادية)، و TRT وغيرها  

– عام 2015 شاركت في دورات مع قناة “الجزيرة” في قطر: (1) “مهارات الصوت والإلقاء”، (2) “التقديم التلفزيوني الحواري”

– وفي آذار 2016 حصلت على درجة الماجستير في “الفكر الإسلامي المعاصر” بتقدير ممتاز، من “جامعة بيروت الإسلامية”، موضوع الرسالة “أزمة الهوية”

– شاركت مع قناة “دار الإيمان” في برنامج تلفزيوني أسبوعي “شموع” ويبحث قضايا فكرية اجتماعية أسرية فقط لا غير

موضوعات كتاباتها ومحاضراتها: فكرية، واقعية، اجتماعية، ورسالتها التي حرصت عليها “الرقي بالفكر الإنساني”، و”ربط الدين بالحياة”، و”محاولة الإصلاح” ما استطاعت إلى ذلك سبيلاً.

مهتمة كثيراً بالقضايا الفكرية العالية، وهموم الأمة الاجتماعية وسبل النهوض بها

مهتمة بقضايا المرأة، وشؤون الأسرة، وتربية الأطفال الصغار

صفحة لكتابي سنة التفاضل على الفيسبوك https://www.facebook.com/abidaazem/

صفحة لكتابي هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي  https://www.facebook.com/

12 تعليقات

  1. ايناس المصرف

    بارك الله فيك
    أين اجد كتب الدكتوره
    وهل توجد اصدارتها في العراق
    وشكرا

  2. هل توجد الكتب في مكتبة جرير في السعوديه

  3. احتاج كتاب محمد بن عبد الوهاب للشيخ علي الطنطاوي كيف اجده ؟

  4. انا اكتب واحب التعبير وخالية شغل هل ممكن ان اجد عمل بهذا المجال عبر النت بمجلتكم ابعث لكم وان كلفتموني بالكتابة في اي مجال فانا جاهزة هل من الممكن ان تتكرمو عليا بعمل ولو بسيط المهم عمل ، الرد شكرا

  5. غير معروف

    بارك الله فيكي وفي جدك الذي كان انيسنا كلامه في غربتنا واشعر بانه والدي وليس جدي جميعنا الله في جنة رب العالمين بحبنا في الله

  6. غير معروف

    كيف اجد كتاب هكذا ربنا جدى انا من مصر

اترك رداً على غير معروف إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.