1- هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي

161961_196436163702374_4162358_n
حمّل كتاب هكذا ربانا جدي بصيغة PDF

هذه النسخة الكاملة للكتاب pdf

1- هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي
قصص واقعية فيها توجيهات تربوية مفيدة
(صدر 1998- ويقع في 155 صفحة)

وهذه محتويات الكتاب

بين يدي هذا الكتاب………………………………….. 5

تقديم…………………………………………………… 7

تجربة تربوية فريدة………………………………….. 19

1- ملامح من شخصية المربي الناجح

تقبّل النقد………………………………………………. 29

هيبة المربي……………………………………………. 32

2- مع الصّغار

في عالم الصّغار………………………………………. 37

المراقبة والمتابعة……………………………………… 40

الصدق مع الصّغار……………………………………. 43

3- التربية بالتشجيع

أهمية الثناء…………………………………………….. 49

أساليب مبتَكَرة للتشجيع……………………………….. 51

من العقاب إلى الثواب…………………………………. 55

4- تقويم علاقة الوالدين بالأولاد

التربية على برّ الوالدين……………………………….. 61

العقاب الرادع………………………………………….. 65

أساليب مختلفة للإقناع………………………………… 68

5-العدل والحسم:

صفتان ضروريتان للمربي الناجح

العدل في المعاملة……………………………………… 75

العدل في العطاء………………………………………. 78

علاج حاسم وصريح…………………………………. 82

6- تكوين الشخصية

القوية والناجحة

تنمية الشخصية………………………………………… 89

الجرأة في الحق……………………………………….. 93

العناية بالصحة والقوة………………………………… 96

تنمية المهارات………………………………………… 100

الفرصة ذبابة………………………………………….. 103

7- تكوين فضائل الصفات والعادات

الآداب الإسلامية الاجتماعية…………………………. 109

الإيثار في الطعام……………………………………… 112

احترام الموعد…………………………………………. 115

8- تقدير النِّعم والمحافظة عليها

الاعتناء بالاشياء………………………………………. 121

المحافظة على النعمة………………………………….. 125

9- في عالم الكتب

وفي رحاب المعرفة

الأحاديث المفيدة………………………………………. 131

المراجعة في الكتب……………………………………. 133

قيمة الكتاب……………………………………………. 136

فن القراءة……………………………………………… 140

انتهت الحلقات… ولكن، مهلاً!……………………… 145

وبعد،  149

شاهد أيضاً

image_1365270244782714

7- وداعاً للهموم والأحزان (علاج مضاد للاكتئاب)

وداعاً للهموم والأحزان (علاج مضاد للاكتئاب) صمم هذا الكتاب على شكل علبة دواء، وكتب محتواه ...

3 تعليقات

  1. سبحان الله راىع

  2. موصيه عليه الي اكتر من سنتين …..افعلا كتاب رائع وقيم …. و بتصور كل مربي ومربية محتاجين يكون مرجع بمنزلهم ….لكونه مادة عمليه لحياتنا الحضرة دون تنظير او تعقيد!!

  3. بشار الرفاعي

    الله يتقبل الشيخ بقبول حسن …. بتسعينيات القرن الماضي وباواخر ايام حياته – رحمه الله – ولما كان مريضا زرتخ بمنزله مع صديق لي مقيم بجدة…واسعدني تقبيل يده والاجتماع معه…رحمة الله عليه….آمين