abida

الصلاة مفتاح الفرج

333

عجبت وأنا صغيرة حين سمعت أول مرة قول النبي عليه السلام عن الصلاة: “أرحنا بها يا بلال”، ظننت أني سمعت خطأ، والصواب: “أرحنا منها”! أي دعنا نصلي لنطمئن من قيامنا بهذا الواجب ونلتفت بعدها لمعاشنا. وبقيت على هذا الاعتقاد زمناً مصدقاً لقوله تعالى: “إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً”، فالصلاة تكليف شاق على النفس، ولذلك يتقاعس الناس عنها. وكبرت، وقرأت: “وإنها ...

أكمل القراءة »

الأعمال المنزلية

20

من قديم الزمان والفتيات يتعلمن كل الأعمال المنزلية وهن صغيرات فإذا كبرن وتزوجن تدبرن أمور بيوتهن (من غسل وكنس وطبخ…) بيسر وعلى أحسن وجه. واليوم تتعلم الفتيات هذه الأمور بعد الزواج فيجدن مشقة كبيرة. وكانت الفتيات يتعلمنها بطريقة تدريجية عملية عن طريق مراقبة والداتهن وسماع الإرشادات فيتقنها جيداً وتسهل عليهن ويتعودن السرعة في إنجازها، وبناتنا اليوم يتعلمنها نظرياً وعن بعد ...

أكمل القراءة »

إلى متى ستنتظرين؟

331

هل تقرئين باب “مشكلات الفتيات” في المجلات؟ أنا أقرؤه! فأتبين أن بعض الفتيات يعشن في جو مشحون بالمشكلات بين والديهما، فيشعرن بالتعاسة والتشوش. وأخريات أهلهن في شغل عنهن فلا يبالون بآمالهن وأحلامهن، ولا يمنحوهن الحب والعطف والاهتمام، ولا يساعدنهن على تجاوز مشكلاتهن، فيشعرن بالوحدة والغربة ويؤثر هذا على إنجازهن. إن الشعور بالإهمال والحرمان العاطفي من أكبر المنغصات، والحب والحنان هما ...

أكمل القراءة »

لا ترتبكي مما كتبه الله على بنات آدم!

330

جاء رمضان وحضر معه الارتباك المعهود: (تستحي الفتاة أن تقول لوالدها وإخوتها أنها في الدورة الشهرية، فيوقظها للسحور وتقوم من أعماق نومها وهي منهكة وفي حالة ذهنية مشوشة ولا رغبة لها في الطعام أبداً، وتضطر للتظاهر بالجوع وتأكل وتشرب زيادة عن حاجتها، ثم تتحايل لتظهر وكأنها صلت الفجر، والأصعب أنها تقضي اليوم التالي شبه صائمة فلا تقترب من المطبخ ولا ...

أكمل القراءة »

لا تنسي فضل أمك

31

حين تمادت البنت في الكلام مع والدتها (معترضة على قوانين البيت، ومتمردة على ما يزعجها)، حاولتْ أمها تذكيرها بما تقدمه من أجلها (بالمقابل) من حب وتضحية وتفهم وعطاء بلا حدود (لتسكن وتعلم أنها بخير ونعمة وإن عانت من بعض المنغصات)، وبدل أن ترضى البنت وتقنع راعني أن قالت لأمها: “أنت تقومين بواجبك نحوي من العطاء ولم تفعلي أي شيء مميز، ...

أكمل القراءة »

قصص الحب

223

تنتهي قصص الحب بزواج العاشقين بطريقة مشوقة ورومانسية، ويختمها المؤلف بالنهاية المثالية السعيدة: “وعاشا في تبات ونبات وأنجبا صبيان وبنات”، ونصدقهم نحن! ثم يتضح (من القصص التي لا تعد قصص حب) ما حدث من بعد للعاشقين المتيمين، وتظهر الحقيقة، ويتبين أن الحبيبين تخمد مشاعرهما بعد الزواج، ويزول التأجج الذي كان. هذا الواقع، ولا يوجد زوجان يبقيان كما كانا أيام الخطبة: ...

أكمل القراءة »

كيف تتعاملين مع المعاكسات

229

دق الهاتف وردت الفتاة، وسمعت صوتاً لا تعرفه يقول: “أحبك”! ولم تجب، وأرجعت السماعة إلى مكانها، وتتالت مكالماته مكرراً نفس الكلمة -ولم تكن كواشف الأرقام معروفة قديماً- فلما سئمت الفتاة من دأبه وطول باله قالت أختها: “دعيه لي”، وحين هتف لها قائلاً: “أحبك”، ردت بشراسة وبلهجة غاضبة: “أنت كذاب! لو كنت تحبني حقاً لعرفت صوتي! أنا لست التي ترد عليك ...

أكمل القراءة »

من العقاب إلى الثواب

    الإكثار من التهديد والمبالغة في العقاب أسلوبٌ تربوي غير صحيح ولا يكاد يوصل إلى نتيجة. الجؤوا إلى أسلوب التحفيز وروّحوا عن أولادكم مرة بعد مرة بالمكافآت والهدايا، فلعله الأسلوب الأجدى أحياناً. هذه وصفة                  جاهزة فجربوها. كنت أحب دار جدي القديمة القائمة في دمشق على سفح جبل قاسيون حباً جمّاً، وكنت أفرح كثيراً بزيارة جدي وأسرّ باللقاءات العائلية ...

أكمل القراءة »

أساليب مبتكرة للتشجيع

مؤقت 3

      الإكثار من التهديد والمبالغة في العقاب أسلوبٌ تربوي غير صحيح ولا يكاد يوصل إلى نتيجة. الجؤوا إلى أسلوب التحفيز وروّحوا عن أولادكم مرة بعد مرة بالمكافآت والهدايا، فلعله الأسلوب الأجدى أحياناً. هذه وصفة جاهزة فجربوها. كنت أحب دار جدي القديمة القائمة في دمشق على سفح جبل قاسيون حباً جمّاً، وكنت أفرح كثيراً بزيارة جدي وأسرّ باللقاءات العائلية ...

أكمل القراءة »

أهمية الثناء

161961_196436163702374_4162358_n

      هل يمكن أن يخلو أحد من خصلةٍ حميدة أو صفةٍ خيّرة؟ ابحثوا عن مثل هذه الخصال والصفات لدى أبنائكم وأثنوا عليها في كل وقت وبكل مناسبة يكن في مثل هذا العمل أعظم دافع لهم على الاستزادة منها والمداومة عليها. “علم النفس” من العلوم التي اهتم بها جدي فقرأ فيه كثيراً دارساً أحوال النفس البشرية، مطّلعاً على ما ...

أكمل القراءة »