abida

الرجال لا يبكون!

 (وهي العبارة الثانية من العبارات الخطيرة) “الرجال لا يبكون”: عبارة تُلقَّن للصبية مذ يكونون صغاراً، فيعاب عليهم البكاء عند المرض والألم، ويمنعون من البكاء عند الحزن والأسى. وفي كل موقف وفي كل مناسبة وفي كل يوم تكرر هذه الكلمات على مسامع الأبناء: “الرجال لا يبكون”، وقد تناقلت بعض الفئات هذه العبارة “الرجال لا يبكون” جيلاً عن جيل، وكابراً عن كابر، …

أكمل القراءة »

سيعاقبك والدك عندما يأتي مساء

(وهي العبارة الأولى في كتابي “عبارات خطيرة”)   يزعج الطفل الصغير أمَّه ويسبب لها الضيق، ويمتنع عن الانصياع لأوامرها فلا يحترم رغباتها ولا يلتزم بقيودها، ويعبث بأدوات المنزل ويفسد قسماً منها، ويحرجها أمام ضيفاتها بسلوكه، ويتطاول على جدته بكلامه، ويضرب ويؤذي أخاه الصغير… فلا تؤنبه أمه ولا تعاقبه ولا تضربه، وإنما تقول له وقد نفد صبرها وعلا صوتها: “سيعاقبك والدك …

أكمل القراءة »

بخل؟! أم فقه واقتصاد؟

بعد أن أنهيت كتابي هذا ونزلت الطبعة الأولى منه إلى السوق سمته صديقة لي “كتاب البخل” وحذرت الناس من التأثر بأفكاره! وقالت لي: “كتابك يدعو إلى التقتير، إنه غير منطقي ولا مقبول في هذا الزمان فاسحبيه من المكتبات قبل أن أغير رأيي فيك فأهجر كتاباتك كلها وأمتنع عن شرائها وإهدائها إلى صديقاتي”!! وسألتها: “وما البخل الذي دعوت إليه في كتابي؟”، …

أكمل القراءة »

والإسراف في الطاقة

الكهرباء والنفط والغاز وما شابهها (من مولدات الطاقة) من الاكتشافات العظيمة، والإنجازات الضخمة، التي ميزت قرن العشرين: أما طاقة الكهرباء فهي الطاقة التي لا يستغني عنها أحد، فلا بد منها لكل بيت ومصنع، ولكل قرية ومدينة، وأبسط أشكالها اللمبات التي تضيء الليل فتجعله كالنهار. والكهرباء هي التي تغيرت بها حياة الناس، فاتسمت بالسهولة والسرعة، وتميزت بالراحة والمتعة؛ يُكبس زر فينير …

أكمل القراءة »

ملابس وأحذية وحلي وزينة…

والإسراف في الكسوة في هذه المقالة نصيحة صغيرة بسيطة، إلا أني ترددت كثيراً في كتابتها وإذاعتها على الملأ لأنني توقعت أن أغلب النساء لن يلقين لها بالاً فضلاً عن أن يطبقنها، ولأنني تنبأت أن تقابلها من تسمعها منهن بالازدراء وأن تتعامل معها باستخفاف. فلمن ألقيها إذن ونصيحتي هذه لا تنفع -غالباً- إلا الإناث وهي موجهة إليهن بشكل أساسي؟! ثم صدف …

أكمل القراءة »

اختيار اللعب فن وخبرة

والإسراف في شراء لعب الأطفال من له أولاد يبتلي منهم ببلية، هي أنه كلما جاء العيد، أو حدثت مناسبة، أو مروا من أمام دكان الألعاب… تعلقوا به طالبين منه شراء لعبة جديدة. وفي اصطحاب الأطفال إلى مخزن الألعاب مشكلة كبيرة؛ لأنهم يتهافتون على محتوياته كما تتهافت الفراشات إلى الضوء، فيتوقون إلى شراء كل لعبة، ويتشوقون إلى امتلاكها، ويتحرقون إلى اقتنائها. …

أكمل القراءة »

قريباً سيصبح الماء أغلى من المازوت والذهب

والإسراف في استعمال الماء “حذر خبير اقتصادي من أن العجز المالي سيرتفع في العالم العربي”، “منطقة الشرق الأوسط مهددة فعلاً بنقص شديد في المياه”، “الوضع المائي العربي الوضع الأسوأ في العالم كله”، “الكرة الأرضية تعاني من الجفاف والتصحر”، “الحرب القادمة ستكون حرب مياه”… كل هذا وغيره والناس لا يبالون ولا يكترثون: 1- فبعض الناس يسرفون في كل عمل يلزمه الماء، …

أكمل القراءة »

فكروا قبل أن تشتروا

والإسراف في متاع البيت جاء في الدعاء المأثور: “اللهم إني أعوذ بك من نفس لا تشبع”، فالنفس التي لا تشبع أمرٌ مذموم حتى تعوذ النبي صلى الله عليه وسلم منه وجعله من دعائه الشريف، وللأسف فإن كثيراً من الناس لا تشبع نفوسهم، وأنا أعرف بعضهم من النساء اللاتي لا يشبعن من التملك وتكديس الأشياء، فأكاد لا أراهن إلا في السوق يتهافتن …

أكمل القراءة »

عليكم بحسن الخيار فيما تقرؤون

والإسراف في شراء الكتب والمجلات لعلكم قد عجبتم من عنواني هذا؛ إذ كيف يكون شراء الكتب واقتناؤها إسرافاً  ينبغي الحذر منه، وقد حث الإسلام على طلب العلم، ووعد العلماء بالدرجات الرفيعة في الدنيا والآخرة؟! والحقيقة أني ما قصدت -من هذا العنوان- أن الإسراف يشمل أي كتاب ولا قصدت أن تنضوي تحت السرف كل المجلات؛ وإنما الأمر أن وقت فراغ الإنسان …

أكمل القراءة »

الزواج أو الدراسة؟

“الزواج أو الدراسة؟” سؤال يحير الفتيات: الفطرة تشدهن إلى السكن والاستقرار بالزواج، والطموح يجذبهن إلى الحصول على الشهادات العالية.. ويبدو بريق الشهادات أكثر إغراء وأقوى! لقد أصبحت الدراسة في عالمنا أهم الأولويات وغاية المنى ولها كل التقدير والاحترام، وارتفع بسببها سن الزواج إلى الرابعة والعشرين (وقديماً كانت من تتجاوز الثامنة عشر -بلا زواج- تعتبر كبيرة ويهجرها الخطاب وتبقى عانساً)، وتعتبر …

أكمل القراءة »